إظهار بحث المتصفح

شريط المتصفح

البحث

"أيقونة المدرسة العلمية وخيار الكتلة التاريخية"

في الشأن العلمي...

منذ ألف عام أسس أجدادنا عربا ومستعربين المحاظر (المحاضر)

فوق مجال أرض البيظان من نهر السنغال الي سيرت، ومن أزواد الي وادي نون، ومن تمبكتو الي تيندوف ، ومن انيور الي فاس والقيروان.

ألق هذه المدرسة العلمية وروادها اجتاح بغداد، والقاهرة، والمدينة المنورة، والبيت العتيق، ودمشق، والخرطوم، وحضرموت، وعمان، والأسِتانة، وبلادالقوقاز.

والدتي رحمها الله...سيرة عطرة ورب غفور

 بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن‎

كنت أفكر وأنا صغير كيف سأواجه لحظة وفاة والدتي، لأنها كانت تمثل بالنسبة لي كل الحضن العاطفي تقريبا، حيث كنت وحيدها.

إصلاحات ناجزة وآفاق مفتوحة وسالكة:

أن تجتمعَ معالي وزيرة البيطرة بطواقمها الفنية و الإدارية و عمالها في عطلة الأسبوع و بعيدا عن "المتبلات " الإعلامية : لقطاتٍ ، ربورتاجات ، فلاشات و آفيشاجات ....

ففي ذلك أكثر من دلالة !

الراحلة زينب بنت الحسن كما عرفتها

ولدت في مدينة أطار (عاصمة ولاية آدرار)، في نهاية الثلاثينات من القرن الماضي(حوالي 1938م/1355هـ)، حيث فقدت أمها مبكرا وهي مازالت في العقد الأول من عمرها، فتولى أبوها رعايتها وتنشئتها على القيم الفاضلة.

تصاعد التأزم بعد كشف خطاب النعمة تفاهة أسلوب الحكم الحالي

بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

التقارير تكشف مدى عمق البطالة في أوساط الموريتانيين، بنسبة أزيد من 31%  غياب الثقة بين الحاكم والمحكوم تزداد تفشيا خصوصا بعد خطاب النعمة 3 أيار(مايو) 2016. الذي بدا فيه ولد عبد العزيز منفعلا مغرورا ببعض المشاريع قيد الانجاز، خصوصا في الحوض الشرقي.

معلومات إضافية