إظهار بحث المتصفح

شريط المتصفح

البحث

الحياة السعيدة للشعب الكوري

حفل تدشين المتحف الطبيعي وحديقة الحيوانات المركزية

تم إكمال بناء المتحف الطبيعي وحديقة الحيوانات المركزية على وجه رائع.

تبلغ المساحة الطابقية الاجمالية للمتحف الطبيعي أكثر من 35000 متر مربع. هذا المتحف الطبيعي العام هو قاعدة لتثقيف الجماهير ولأبحاث ونشر العلوم، ومركز خاص للتربية، ومكان للاستراحة الثقافية تحتوي على صالة الفضاء وصالة الدهر القديم وصالة الدهر الوسيط وصالة

الدهر الحديث وصالة الحيوانات وصالة النباتات وصالة الهدايا وغيرها من غرفة المطالعة الإلكترونية وغرفة نشر العلوم والتكنولوجيا، بما يمكنه تزويد الناس بالفهم الصائب والمعارف الواسعة عن الطبيعة.

تجسدت في حديقة الحيوانات المركزية مقاصد حزب العمل الكوري لتوفير ظروف الراحة الثقافية الرائعة لأبناء الشعب، تجسيدا رائعا. تغيرت ملامح الحديقة تغيرا جذريا بإقامة صالة الزواحف وحظيرة القرود وحظيرة الحيوانات المفترسة وحظيرة الأفيال وحظيرة الزرائف وحظيرة الأحصنة الأقزام وغيرها من 40 ونيف من حظائر الحيوانات التي تم بناؤها على نحو حديث وفريد بما يمكن تمييز ماهيتها عن بعد، بما يتلاءم مع منظرها المحيط.

في يوم 24 من تموز الماضي، جرى حفل تدشين المتحف الطبيعي وحديقة الحيوانات المركزية المبنيتين كمركز الحياة الثقافية والعاطفية للشغيلة وتربيتهم، بموجب مقاصد حزب العمل الكوري العظيمة لبناء الدولة المتمدنة القوية.

حضره كبار كوادر الحزب والدولة، والكوادر في أجهزة الحزب والقوات المسلحة والوزارات والهيئات المركزية، والكوادر والبناة في الجيش والمجتمع الذين ساهموا في بناء المتحف الطبيعي وإعادة بناء حديقة الحيوانات المركزية، والكوادر والشغيلة في الأجهزة والمصانع والمؤسسات والطلبة الشباب والناشئون في مدينة بيونغ يانغ.

كما حضره المواطنون المغتربون الذين يزورون الوطن الاشتراكي.

دعي إليه ممثلو السلك الدبلوماسي والمنظمات الدولية، والملحقون العسكريون وعقيلاتهم وأفراد السفارات لدى جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، والضيوف الأجانب المقيمون فيها.

ألقى باك بونغ جو، عضو هيئة رئاسة المكتب السياسي للجنة المركزية لحزب العمل الكوري، ورئيس مجلس الوزراء لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، كلمة التدشين.

قال فيها انه يجري حفل تدشين المتحف الطبيعي وحديقة الحيوانات المركزية المبنيتين بشكل رائع على سفح جبل دايسونغ جميل المنظر الطبيعي، تحت القيادة الحكيمة للقائد المحترم كيم جونغ وون، في الفترة المتأثرة حيث يخلق جميع أبناء الشعب في البلاد كلها سرعة ماليما (الحصان المجنح الأسطوري) يوما بعد يوم بعد انطلاقهم انطلاقة جبارة في معركة مائتي يوم، المشبعة بالإخلاص، لتمجيد هذا العام عميق المغزى الذي انعقد فيه المؤتمر السابع لحزب العمل الكوري، كعام للمنتصرين.

وأشار إلى ان المتحف الطبيعي وحديقة الحيوانات المركزية هما صروح شاهدة لعصر حزب العمل الكوري أقيمت بفضل محبة حزب العمل الكوري السامية للشعب والأجيال القادمة، وهدية معطاء يقدمها حزب العمل الكوري لأبناء الشعب والطلبة الشباب والناشئين.

كما أكد على انه ينبغي للجميع ان يخوض النضال المشدد لبناء الدولة الاشتراكية المتمدنة القوية، فردوس الشعب في أقرب وقت ممكن، عن طريق تأجيج الشعلة لخلق سرعة ماليما بأكثر شدة، دعما عاليا لمقررات المؤتمر السابع لحزب العمل الكوري. 

بعد انتهاء حفل التدشين، تجول الحضور في المتحف الطبيعي وحديقة الحيوانات المركزية المبنيتين على نحو رائع وهما تظهران مدى قدرة كوريا زوتشيه ومستوى حضارتها.(النهاية)

 

معلومات إضافية