إظهار بحث المتصفح

شريط المتصفح

البحث

 البيان الختامي للدورة العادية للجمعية العامة لجمعية أصدقاء اليابان في موريتانيا

عقدت جمعية أصدقاء اليابان في موريتانيا (AJM)جمعيتها العامة في دورتها العادية، يوم الأربعاء الموافق 01 فبراير 2017، في قاعة الاجتماعات بالمتحف الوطني،  وتضم هذه الجمعية  دبلوماسيين و طلابا و متدربين موريتانيين سبق أن أقاموا في اليابان، وقد حصلت 

على  ترخيص بالعمل من وزارة الداخلية في شهر يناير 2002.. من أهم أهدافها تعزيز وتطوير التعاون بين موريتانيا واليابان والتعريف المتبادل لجوانب الحياة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية للبلدين..     

وتضمن جدول أعمال هذه  الدورة  العادية النقاط التالية :

  • تقرير المكتب التنفيذي المنصرم
  • مراجعة النصوص القانونية المنظمة للجمعية
  • انتخاب هيئات الجمعية

وقد افتتحت  أعمال الجمعية العامة بتقديم رئيس المكتب التنفيذي المنصرم السيد لمام أحمد ولد محمدو لتقرير حول نشاطاتها ، خلال فترة مأموريته، استعرض فيه ظروف نشأة الجمعية  وما حققته خلال فترة انتدابها، منوها بأهمية علاقات  موريتانيا مع اليابان.

  وبعد ذلك فتح النقاش حول التعديلات الطارئة على الوثيقة القانونية المنظمة للجمعية، التي قدمت من طرف المكتب المنصرم.

وأخيرا وافقت الجمعية العامة على الوثيقة القانونية المقترحة، وتم  انتخاب هيئات  الجمعية على النحو التالي:

 

المجلس الرئاسي:

 

الرئيس : با عليُّ ابرا

النائب الأول : اللوله بنت زاروقي

النائب الثاني: سيدي ولد اصوينع

 

اللجنة الإستشارية:

الرئيسة: أماه بنت سيدي

نائب الرئيس:  محمد المبارك ولد عبد القدوس

المقررة: أمُّ  با

 

الأعضاء:

1ـ أحمدو ولد ملاي ادريس

2ـ جار ولد انلا

3ـ مينه بنت مولود

4ـ  سيدي ولد ميليد

 

المكتب التنفيذي:

الأمين العام : سيدي ولد سيد أحمد

الأمين العام المساعد: صار عبد الله

مسئول العلاقات الخارجية: محمد ولد المبارك

مسئول  عن المشاريع: محمد الأمين ولد شريف محمد

مسئول الإعلام: الهادي ولد بكات

المسئول الإداري والمالي:  عيشة بنت عبد الله

مسئول التنظيم: عبد العزيز ولد شيخنا

 

 

 

 

 

معلومات إضافية